تطوير مواد بناء جديدة من غبار القمر أقوى بـ 22 مرة من الخرسانة

علوم تكنولوجيا بتاريخ: 6/27/2020 1:44:18 PM

تطوير مواد بناء جديدة من غبار القمر أقوى بـ 22 مرة من الخرسانة

طور باحثون صينيون مواد بناء جديدة يمكن تصنيعها من الغبار القمري أقوى بـ 22 مرة من الخرسانة، ويمكن استخدامها لبناء قاعدة قمرية دون الحاجة إلى نقل المواد من الأرض، حيث طور فريق جديد من معهد شينجيانج التقني للفيزياء والكيمياء في أورومتشي بالصين، النهج الجديد لبناء الفضاء، الذى يمكن أن يوفر تريليونات الدولارات من تكاليف النقل لمواد البناء الضخمة من الأرض.

وفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، أثبت الفريق أنه يمكن ذوبان غبار القمر مرارًا وتكرارًا عند درجات حرارة عالية لإنشاء ألياف متينة جدا يمكن استخدامها لبناء قاعدة قمرية، كما أنه بناءً على الاختبار الأولي، توفر الألياف الناتجة 1.4 جيجا باسكال من قوة الشد، أو حوالي 22 ضعف قوة الخرسانة التجارية القياسية.

ويقدر الباحث الرئيسي بينج تشينج، أنه سيكون قويًا بما يكفي للبقاء على السطح بعد تأثير انفجار نيزك صغير.

وتتراوح التقديرات الحالية لنقل رطل واحد من مواد البناء إلى القمر ما بين 23000 دولار و 41000 دولار وفقًا لتقرير نشر في South China Morning News ،وكان هناك اقتراح من وكالة ناسا لقاعدة قمرية تقدر بحوالي 12000 طن من المواد، والتي ستكلف نقل أكثر من 1 تريليون دولار من الأرض.

ومن هنا انطلق الباحثون الصينيون لحل مشكلة هذه التكاليف الباهثة، واختبار فكرتهم عن مواد بناء بديلة، حيث استخدم الفريق الغبار البركاني من بركان نشط في جبال تشانغباي، بالقرب من الحدود الصينية مع كوريا الشمالية.

وكان للغبار بنية كيميائية مماثلة لعينات غبار القمر التي أعادتها ناسا إلى الأرض، والتي تتكون من حوالي 48 ٪ من ثاني أكسيد السيليكون و17 ٪ من أكسيد الألومنيوم.

سخن الفريق هذا الغبار إلى درجة حرارة 2372 درجة فهرنهايت، ثم صنعوا الزجاج عن طريق تبريد المادة المنصهرة بسرعة، وبعد ذلك تحطيم الزجاج وإعادة تسخينه عند درجة حرارة أعلى قليلاً، ثم معالجته في آلة تقوم بتدوير المادة المنصهرة إلى مادة ليفية.

كما أنه لتوليد درجات حرارة عالية على سطح القمر، صمم الباحثون جهاز مرآة كبيرًا يعكس ضوء الشمس، من أجل إجراء عملية مماثلة هناك وإنتاج مواد البناء.