رعب الدراجات والطائرات والسيارات .. كبار النجوم خافوا من إيه ؟

فن وثقافة بتاريخ: 9/17/2021 1:16:57 PM

رعب الدراجات والطائرات والسيارات .. كبار النجوم خافوا من إيه ؟

يعانى الكثيرون من بعض أنواع الفوبيا التى تصيبهم بالاضطراب والخوف والارتباك، وقد تكون هذه الفوبيا من أشياء بسيطة أو صغيرة، ولكنها تسبب لهم حالة كبيرة من القلق وتخرجهم عن حالتهم الطبيعية.

واشتهر عدد من نجوم الزمن الجميل بأنهم يعانون من الفوبيا والخوف من أشياء غريبة، مما تسبب لهم في العديد من المواقف الطريفة خلال حياتهم.

وعلى الرغم من أن الفراشة سامية جمال كانت معروفة بحبها لشراء السيارات واقتناء أحدث موديل منها واستبدالها من حين لأخر إلا أنها كانت تعانى من فوبيا القيادة ، ولا تجروء على قيادة سيارتها بنفسها.

ولم تكن الفراشة تخشى القيادة فقط ولكنها كانت تشعر بالرعب بمجرد جلوسها على كرسى القيادة وأمام الدريكسيون ، وذات مرة حاولت إحدى صديقاتها أن تعلمها قيادة السيارة وماكادت سامية جمال تجلس على عجلة القيادة حتى ارتعشت وأصيبت بالرعب وغادرت السيارة.

وكان معروفاً عن موسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب أنه كان يعانى من فوبيا الطائرات، وظل لفترة طويلة لا يستطيع ركوب الطائرة حتى اضطر لركوبها مرغماً في رحلة إلى أوروبا.

وفى أثناء الحرب العالمية الثانية أسقط الانجليز طائرة ألمانية ، وأرادت الدعاية الإنجليزية أن تستغل هذه الواقعة في إظهار قوة بريطانيا ، وجاءوا بالطائرة إلى ميدان التحرير ، ودعوا الكثيرين ومنهم عدد من نجوم الفن للفرجة على الطائرة ، وكان من بين المدعوين محمد عبدالوهاب، ولكنه رفض التوجه إلى هناك خوفاً من أن يطلبوا من المدعوين ركوب الطائرة وهى مستقرة على الأرض.

أما الموسيقار الكبير فريد الأطرش فعلى الرغم من أنه وهو صغير وقبل شهرته كان يركب الدراجة في عدد من تنقلاته ، إلا أنه بعدما كبر كان يخشى أن يرى دراجة في طريقه، حيث كانت تزول ابتسامته ويصاب بالتوتر، وكان السر في ذلك يرجع لحادث وقع له وهو صغير ، حيث صدمته دراجة وأصيب بإصابات مختلفة، ورغم أنه شفى من إصاباته ظل يخاف من الدراجات طوال حياته.

ورغم أن فريد الأطرش كان سائق سيارات ماهر إلا أنه إذا لمح دراجة في طريقه حتى يخاف ويهدئ من سرعته، وقد يقف تماماً خشية أن يقترب من هذه الدراجة.